بيوغرافيا

وُلد حمدي مخلوف في الخامس من شهر جوان (حزيران) سنة 1980 بتونس العاصمة. وهو مؤلف موسيقي، عازف على العود ومتحصل على الدكتوراه في علوم الموسيقى من جامعة السربون بباريس. يُدرّس حاليا بالمعهد العالي للموسيقى بتونس وهو أيضا مدير أيام قرطاج الموسيقية من 2015 إلي 2017.

البدايات

أظهر حمدي مخلوف منذ صغر سنّه ولعا شديدا بالموسيقى العربية والشرقية. كما اهتم بدراستها والتعمق فيها منذ التحاقه بالمعهد العالي للموسيقى بصفاقس سنة 1999، حيث اتسعت ثقافته السمعية لتشمل مع الموسيقى العربية “الكلاسيكية” (قصائد، موشّحات، أزجال) أصنافا أخرى من الموسيقات التقليدية العالمية في أوروبا وافريقيا والشرق الأقصى.

لقاءه مع الأستاذ وحيد التريكي (1999 – 2003)

التقى حمدي مخلوف بأستاذه ومعلّمه عازف العود وحيد التريكي منذ بدء تكوينه بالمعهد العالي للموسيقى بصفاقس، ولقد كان لهذا اللقاء أثر كبير في تمكّنه من طرق جديدة ومبتكرة في العزف والتأليف الموسيقي. فخلال مرحلة التكوين، تمكّن حمدي مخلوف بفضل توجيهات أستاذه من تطويع عزفه متأثرا بعديد العازفين والمؤلفين المرموقين

التأثيرات الفنية

تأثر حمدي مخلوف بعديد الفنانين مثل الشريف محيي الدين حيدر، منير بشير، جميل بثير، سلمان شكر وأيضا، في مرحلة متقدمة، علي إمام، نصير شمّه، خالد محمد علي، سعيد الشرايبي، وغيرهم. كما تأثر حمدي مخلوف بالأنماط الموسيقية المختلطة وخاصة موسيقـى الجاز وموسيقات العالم. وقد تجسد هذا التأثر في البداية من خلال أداء أعمال الفنان التونسي فوزي الشكيلي في إطار ورشة للجاز بالمعهد.

في فرنسا (2004 – 2010)

عاش حمدي مخلوف بفرنسا وتحديدا بباريس من 2003 إلى 2010، وقد اكتشف بعاصمة الأنوار تنوعا أسلوبيا موسيقيا كبيرا. ولقد مكنته دراسته لموسيقات الشعوب من التعرف وحتى التأثر بالعديد منها التي مزجت عديد الأنماط، إذ نذكر على سبيل المثال جون ماكلافلن (جاز وموسيقى هندية)، كريم زياد، نڤوين لي، بويان زولفيكربزيك (جاز وموسيقى مغاربية افريقية، آسوية ووسطى أروبية) بالإضافة إلى موسيقات عازفي العود مثل أنور براهم، ظافر يوسف وربيح أبو خليل.

التجارب الموسيقية

قدّم حمدي مخلوف العديد من العروض الموسيقية على الصعيد الدولي وتعامل طويلا مع فنانين عديدين مثل وجدي الشريف، محمد علي كمون، فانسون لونوفير، فيليب فوش، عبد السلم الغربي، زياد الزواري وليوناردو تارودجي. له أغنية بعنوان “صفحات ليلية” مسجلة في ألبوم “أرابيا نايت 4” ضمن مجموعة EMI Music سنة 2008. كما وقعت دعوته لتسجيل مقاطع بآلة العود في فيلم “كوكو” للفنان العالمي ڤاد المالح.

العودة إلى تونس (2010)

استقرّ حمدي مخلوف بتونس منذ سبتمبر 2010 وأصبح يُدرّس الموسيقى وعلومها بالجامعة التونسية وتحصّل على الدكتوراه في باريس يوم 10 ديسمبر 2011. كما قام بتأليف ألبوم 7+1 مع الفنانة الأمريكية كيفين بلاكدوم وسجّلاه في إطار ورشة تأليف موسيقي بمركز الموسيقى العربية والمتوسطية، النجمة الزهراء. في سنة 2013، يُسجل حمدي مخلوف مشاركته في الأعمال الجديدة للفنانة المجرية إيستير فاتزي حيث سجّل معها في ألبومها Belső Tenger وقدّم معها عرضا في قصر الفنون Palace of Arts، من أشهر قاعات بودابست. في أفريل 2014، عُيِّن حمدي مخلوف مديرا لأيام قرطاج الموسيقية.